الدّين

الدّين
هو في المنام ذل ومهانة. ومن رأى كأنه قضى ديناً، أو أدى حقاً، فإنه يصل رحماً، أو يطعم مسكيناً، ويتيسّر عليه أمر صعب من أمور الدنيا أو أمور الدين. وقيل: إن أداء الحق رجوع عن السفر. ومَن رأى أنه مُلزَم بدين في المنام وهو مقرّ به ولا يعرفه في اليقظة، فإن ذلك تبعات ذنوب أحاطت به، وأعمال معصية اجتمعت عليه ويُعاقَب عليها في الدنيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *