السلطان

عقب ذلك الملك. ومن رأى السلطان العادل يدخل مكانا فإن رحمة الله تعالى تغشى ذلك الموضع، وإن كان المكان مما ينكر دخوله في اليقظة فهو مصيبة. ومن رأى أنه يختلف إلى أبواب الملوك فإنه ينال ظفرا بالإعطاء. فإن رأى أنه دخل على ملك فإنه ينال شرفا وسرورا. ومن رأى أنه خاصم ملكا نال قرة عين وسرور وخير ورؤية الملوك الأموات دالة على ما تركوه بعدهم. وتدل رؤية الملك على النصر على الأعداء وعلى الفجور. وتدل رؤية السلطان المجهول على النار والبحر والنوم. وإن رأى أن الملك في صفة رديئة كان دليلا على سوء تدبيره في الرعية. وربما دلت رؤية الملك على المسكوك من دراهمه أو دنانيره. ومن رأى في المنام أميرا أو سلطانا ربما تسلط على أعراض الناس. ومن رأى أنه يعانق السلطان أو يصافحه فيصلح حاله عنده. ومن رأى أنه يخاصم سلطانا فإنه يجادل بالقرآن، لأن السلطان في اللغة الحجة. وإن رأى المريض أن سلطانا مجهولا أرسل في طلبه فذلك رسل ملك الموت، و الله هو السلطان. ومن رأى أن السلطان أخذ قلنسوته فإنه يأخذ ماله. ومن رأى أن السلطان في النزع فإنه مكروب. ومن رأى أن السلطان مجنون فهو مهموم. ومن رأى أن السلطان تنحى عن مجلسه فإن ذلك انتقاص سلطانه أو زواله. ومن رأى أن منبر السلطان انكسر به، أو أنه لم يكمل صلاته، أو انتزع منه سيفه، أو تهدمت داره، أو نطحه ثور، أو وطئته دابة فكل ذلك عزله عن سلطانه. والثياب السود للسلطان زيادة قوة، والبيض زيادة بهاء وخروج من ذنب، وثياب القطن ظهور الورع والتواضع، وثياب الصوف كثرة البركة. وإذا رأى الجاسوس أنه صار سلطانا فيظهر حاله، وإذا رأت المرأة أنها سلطان فإنها تفتضح،، وإن كانت مريضة فإنها تموت. فإن رأى في عمى السلطان عمى عميت عليه أخبار قومه. ذلك الملك. ومن رأى السلطان العادل يدخل مكانا فإن رحمة الله تعالى تغشى ذلك الموضع، وإن كان المكان مما ينكر دخوله في اليقظة فهو مصيبة. ومن رأى أنه يختلف إلى أبواب الملوك فإنه ينال ظفرا بالإعطاء. فإن رأى أنه دخل على ملك فإنه ينال شرفا وسرورا. ومن رأى أنه خاصم ملكا نال قرة عين وسرور وخير ورؤية الملوك الأموات دالة على ما تركوه بعدهم. وتدل رؤية الملك على النصر على الأعداء وعلى الفجور. وتدل رؤية السلطان المجهول على النار والبحر والنوم. وإن رأى أن الملك في صفة رديئة كان دليلا على سوء تدبيره في الرعية. وربما دلت رؤية الملك على المسكوك من دراهمه أو دنانيره. ومن رأى في المنام أميرا أو سلطانا ربما تسلط على أعراض الناس. ومن رأى أنه يعانق السلطان أو يصافحه فيصلح حاله عنده. ومن رأى أنه يخاصم سلطانا فإنه يجادل بالقرآن، لأن السلطان في اللغة الحجة. وإن رأى المريض أن سلطانا مجهولا أرسل في طلبه فذلك رسل ملك الموت، و الله هو السلطان. ومن رأى أن السلطان أخذ قلنسوته فإنه يأخذ ماله. ومن رأى أن السلطان في النزع فإنه مكروب. ومن رأى أن السلطان مجنون فهو مهموم. ومن رأى أن السلطان تنحى عن مجلسه فإن ذلك انتقاص سلطانه أو زواله. ومن رأى أن منبر السلطان انكسر به، أو أنه لم يكمل صلاته، أو انتزع منه سيفه، أو تهدمت داره، أو نطحه ثور، أو وطئته دابة فكل ذلك عزله عن سلطانه. والثياب السود للسلطان زيادة قوة، والبيض زيادة بهاء وخروج من ذنب، وثياب القطن ظهور الورع والتواضع، وثياب الصوف كثرة البركة. وإذا رأى الجاسوس أنه صار سلطانا فيظهر حاله، وإذا رأت المرأة أنها سلطان فإنها تفتضح،، وإن كانت مريضة فإنها تموت. فإن رأى في عمى السلطان عمى عميت عليه أخبار قومه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *