الشِواء

الشِواء
هو في المنام بشارة في المعيشة، فإن كان غير ناضج فهو هم. والخروف المشوي السمين مال كثير، وإن كان هزيلاً فهو مال قليل ورزق فيه تعب. ومن أكل شواء خروف فإنه يأكل من كسب ولده. وشواء البقر أمن للخائف، وإن كان له حامل جاءته بولد ذكر. والعجل المشوي رزق وخصب. وشواء الجدي يدل على ولد ذكر لمن أكله. وكل شيء يتعرّض للنار في اليقظة فهو في المنام رزق فيه إثم. والجمل المشوي ولد ذكر، وهو أمان من الخوف، أو هو ولد مؤدب. ومن رأى أن ذراع الجمل المشوي يكلمه فإنه ينجو من الهلكة. ولحوم الطيور المشوية أو المطبوخة رزق مال من غير كدر أو غدر. والجنب المشوي يعبّر بالمرأة لأن حواء خُلقت من جنب آدم عليهما السلام. والذراع المشوي الناضج رزق امرأة يمكر بها، وإن كان غير ناضج فهو غيبة. ومن أشترى قطعة من شواء فإنّه يستأجر أجيراً. وقيل: الشوي هم وحزن أو مال حرام. ومن رأى أنه شوى كبشاً مرض، أو عذبه السلطان أو سجن، ومن شوى نعجة مرضت امرأته أو أمه، ومن شوى جدياً أصاب ولده أو عبده جدري. وربما دلّ الشوي على البشارة بالخروج من الضيق والنصر على الأعداء إن كان المشوي عجلاً، وإن كان جملاً دلّ على العز والأفراح بمعافية المرض وتزويج العزّاب وقدوم المسافر. وربما دلّ الشوي على الواشي، أو على سلب النعمة والسجن ونهب الأموال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *