الضيافة

لضيافة: اجتماع على خير، فمن رأى كأنّه يدعو قوماً إلى ضيافته، فإنّه يدخل في أمر يورثه الندم والملام، بدليل قصة سليمان عليه السلام، حين سأل ربه عزّ وجلّ أن يطعم خلقه يوماً واحداً، فلم يمكنه إتمامه. فإن رأى كأنّه دعا قوماً إلى ضيافته من الأطعمة حتى استوفوا، فإنّه يترأس عليهم. وقيل إنّ اتخاذ الضيافة يدل على قدوم غائب. فإن رأى كأنّه دعي إلى مكان مجهول فيه فاكهة كثيرة وشراب. فإنه يدعى إلى الجهاد ويستشهد، لقوله تعالى: ” يَدْعُونَ فيهَا بفَاكِهَةٍ كَثيرةٍ وَشَرابٍ ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *