الطبيب

هو في المنام عالم، كما أن المفتي والفقيه هو الطبيب. فإن رأى أن طبيباً داواه فيصح جسمه. والطبيب أم الإنسان فمن مات طبيبه ماتت أمه، وإذا دخل الطبيب على المريض أفاق من علته، وإذا دخل على السليم مرض خاصة إن وصف له في المنام شيئاً نافعاً. وربما دلت رؤية الطبيب على إخراج المخبآت كالحاوي الذي يخرج الأعداء من جحورها. وربما دلّت رؤية الطبيب على الكناس ومزيل الأقذار والهماز واللماز والمتجسس على الأخبار. ومن رأى أنه صار طبيباً نال منصباً عالياً. والطبيب يدل على كل مصلح ومداوٍ لأمور الدين والدنيا كالفقيه والحاكم، والواعظ والمؤدب، والدباغ الذي يصلح جلد الحيوان، ويدل على الحجام لما في الحجامة من الشفاء. ومن رأى طبيباً بين الأكفان فليُحذر منه. ومن رأى طبيباً أصبح دباغاً للجلود فهو دليل على حذقه وكثرة من يُشفَى على يديه إلا أن يرى أن دباغته فاسدة فهو جاهل مدلّس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *