الطريق

الطريق
يدل في المنام على الشرع.
والطرق المختلفة هي البدع، فمَن رأى أنه يمشي في غير طريقه فإنه في ضلالة من دينه. وإذا طرق السلطان طريقاً وعراً فذلك عدله يُبسَط في ذلك المكان. والطريق المستقيم دليل على ما يقتدى به من كتاب اللّه وسنّة نبييه، وإن كان عاصيا تاب، وإن كان كافراً اهتدى. والطرق المختلفة دالة على الذبذبة والحيرة. والطرق المتشابهة هي التي تهدي إلى الضلالة والبدعة والكفر. والطريق هو الطريقة في الصنعة. والطريق في البحر نجاة من الشدّة، أو المرأة المملوكة، أو الكسب الحلال، أو الصدق الذي ينجو به الإنسان إذا اتّبعه. والطريق الخفي غرور وبدعة. أما شعب الجبل فيدل في المنام على المكر والخديعة. ويدل الفج في الجبل على الخلاص من الشدائد أو السفر لقوله تعالى: (والله جعل لكم الأرض بساطاً لتسلكوا منها سبلاً فجاجاً).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *