اللوح

رؤية اللوح المحفوظ في المنام دليل على السترة والبشارة لمن هو في شدّة، والعافية لمن هو مريض لأنه منزّه عن النقائص، حافظ لما أودعه اللّه تعالى، محفوظ بعين اللّه سبحانه. وتدل رؤيته على الرزق لذوي التقتير لما أجرى اللّه تعالى فيه من قسم الأرزاق وتحديد الأجل المحتوم. وتدل رؤيته على حفظ العلم والمال لأهله. وربما دلّ على الأمن من الخوف. والألواح المنزلة على موسى عليه السلام تدل رؤيتها في المنام على الشهود أو أئمة يهتدى بهم. واللوح من الخشب الذي يُكتب فيه دال على الزوجة والولد والأرض، ويدل على العلم لطالبه. وجميع الألواح دليل على النهي عن الذنوب. ومن رأى أنه أخذ لوحاً من الإمام فإنه ينال سلطاناً وفقهاً وإمامة. واللوح إذا كان من حديد فإنه ولد عالم ذو بأس قوي لا تصيبه نائبة، فإن كان مجلواً مصقولاً فإنه يكون شجاعاً ينال ما يتمنى. وإن كان اللوح من حجر فإنه ولد قاسي القلب. وإن كان اللوح من نحاس فإنه يكون ولداً منافقاً. وإن كان من رصاص فإنه يكون ولداً مخنثاً. واللوح يدل على المرأة، أو الولد. واللوح موعظة، وإذا كان اللوح من السلطان فهو قوة لمن أخذه في منامه. واللوح للحامل ولد ذكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *