أرشيفات التصنيف: الباب التاسع في رؤية مكة والكعبة والمناسك والمدينة المنورة والمساجد والمدارس والصوامع

رؤية مكة المشرفة

من رأى أنه في مكة أو في طريقها فإنه يرزق الحج إن شاء الله تعالى وإن كان مريضا فإنه يطول مرضه وربما مات منه ودخل الجنة إن شاء الله تعالى ومن رأى أنه في مكة وهو مشتغل بالزهد والصلاح والعبادة يحصل له خير ومنفعة في دينه ودنياه وإن رأى أنه مشتغل بالشر والفساد فضد ذلك ومن رأى أنه نزل بمكة دل على إقبال الدنيا وكذا الناس أو على أن يحج في سرور كامل وسلامة ومن رأى أنه في حرم مكة فإنه أمن من آفات الدنيا ومن رأى أنه دخل البيت فإنه يأمن مما يخاف وإن كان عزبا تزوج أو كافرا أسلم أو عاقا لوالديه أبرهما أو يرجى له الزهد والعبادة وقيل يدل على أنه ملازم للصلاة وقيل يعمر مسجدا

روية المدينة

ومن رأى أنه في المدينة المنورة دل على مصاحبة التجارة وحصول الخير منهم في الدين والدنيا ومن رأى أنه في حرم النبي صلى الله عليه وسلم فإنه حصول خير وبركة ومن رأى أنه بين القبر والمنبر فإنه يدل على أنه من أهل الجنة ومن رأى أنه واقف بأبواب الحرم وبأبواب الحجرة الشريفة وهو يستغفر الله تعالى فإنها توبة ومغفرة ومن رأى أنه بإحدى الأماكن التي حولها من الزارات فهو حصول خير على كل حال ومن رأى أنه مجاور بأحد الحرمين فإنه يدل على استمراره في العبادة

رؤية المساجد والمدارس

ومن رأى أنه في جامع أو في مسجد أو مدرسة فهو أمن ومن رأى أنه يعمر ذلك يكون عالما أو يعمره في اليقظة أو يعمل عملا صالحا او يحج في عامه وقيل من رأى أنه يعمر مسجدا فإنه يتزوج امرأة دينة ومن رأى أنه يسقف مسجدا فإنه يعول يتامى ومن رأى أنه زاد فيه فإنه صلاح في دينه ومن رأى أنه في مسجد جديد لا يعرف فإنه يحج تلك السنة أو يحصل له نفع في الدين ومن رأى أنه دخل المسجد راكبا فإنه يقطع قرابته ومن رأى أنه يموت فيه فإنه يموت على توبة مقبولة ومن رأى أنه أتى مسجدا فوجده مغلقا فإن أموره تعسر عليه فإن فتح له باب ودخل فإنه يعي رجلا في دينه

رؤية المناسك

ومن رأى أنه نقص من المناسك شيئا على خلاف السنة فإن ذلك حدث في دينه ومن رأى أنه يصلي فوق الكعبة فإنه على ضلال وقد حلف يمينا فاجرة ومن رأى أنه يمسح وجهه بالحجر الأسود أو يقبله فإنه يصحب فاضلا من أهل العلم ومن رأى أنه تحت ميزاب الكعبة أو في مقام إبراهيم فإنه يحج صفاء عيش وإن رأى أنه يسعى فإنه يسعى في الخير ومن رأى أنه واقف بعرفات فإنه تكفير ذنوب وغفران من الله ومن رأى أنه في منى بلغ مناه وإن كان مريضا شفي ومن رأى أنه فعل شيئا من المناسك فهو خير على كل حال ومن رأى أنه حج وعاد من حجه فإنه بلوغ مقصود وتكفير ذنوب ومن رأى أنه يجتهد في أفعال الحج أو في زيارة النبي صلى الله عليه وسلم أو البيت المقدس فإنه يطلب أمرا محمودا ويشكر على فعله ومن رأى أنه يقصد المسير إلى أحد المساجد الثلاثة ولا يستطيع ذلك فإن كان غنيا فإنه يفتقر أو فقيرا فإنه يتعلق بأمر لا قدرة له عليه

رؤية المنبر.

ومن رأى أنه على منبر يتكلم بالعلوم أو يخطب حصل له علو قدر وشرف وإن رأى أنه وقع منه حصل له ضد ذلك ومن رأى أنه على منبر وهو يتكلم بما لا يليق فإنه يشتهر بالمعاصي وربما أنه يصلب وإن رأى السلطان أنه على المنبر ووقع منه أو انكسر المنبر تحته دل على فهم وعلو قدر ومنزلة عند السلطان وعلى المال والنعمة يقع عن مرتبته إما بموت أو بغيره وقيل من رأى أنه على المنبر إن كان عالما يعلو قدره وإن كان جاهلا يمسك في السرقة ويصلب ومن رأى أنه نام على منبر فهو تقرب لسلطان وفي أمن من جهته وقيل فساد في الدين أو من يستغيب الناس

رؤية المآذن

وأما المأذنة فتؤول بالسلطان أو نائبه أو بالقاضي ومن رأى أنه يعمرها فإنه يفعل الخير ومن رآها سقطت وخربت فإنه يتفرق أهل ذلك المكان أو يموت مؤذنها ومن رأى أنه على مئذنة فإنه يتقرب إلى ملك

رؤية الكعبة

ومن رأى الكعبة فربما يرى الخليفة أو السلطان ومن راى أن داره الكعبة فهو لا يزال مع الخليفة ومن رأى أن الكعبة في داره فهو لا يزال ذا سلطان وصيت في الناس وإن لم يكن أهلا فإنه ينكح امرأة شريفة ومن رآها انهدمت أو سقط منها حائط دل على موت الإمام الأعظم وإن رآها ولم يعمل فيها شيئا من المناسك فإنه يقصد الخليفة وينال منه شيئاوإن رآها وأدى المناسك دل على أنه يؤدي ما عليه من الدين ومن رأى أنه مستقبل الكعبة شاخص إليها فهو يقبل على صلاح دينه ودنياه أو يخدم سلطانا وإن رآها مريض فإنه يعافى ويستجاب دعاؤه ومن رأى أنه طاف بالكعبة فإنه أمان

رؤية الكنائس

ومن رأى كنيسة أو ديرا أو ما أشبه ذلك فتعبيره رجل كذاب يضر الناس بأفعاله ومن رأى أنه يقيم في شيء من ذلك فإن كان من أهل الصلاح فهو خير له وإن كان من أهل الفساد فلا خير فيه وقيل من رأى أنه فعل في كنيسة ما يوافق أهلها فإنه ارتكاب جرائم