أرشيفات التصنيف: الباب الخامس عشر في رؤية ما يلحق الإنسان من الأمراض

رؤية الكي

وأما الكي فهو إصابة مال مع كثرة إنفاقه في غير طاعة الله تعالى وقيل الكي كلام موجع وربما كان لذوي المناصب ثباتا في الأمور وربما دل الكي على التزويج وللنسوة على الولادة وقال بعضهم إن كان الكي بسبب علة فإنه يدل على صلاح دينه ودنياه وقال بعضهم من رأى أنه يكوى بالنار فإنه يدل على منع الزكاة

رؤية المرض

أما تأويل المرض فليس بمحمود لأنه فساد في الدين وربما كان الرائي يكثر الأباطيل وقيل من رأى أن مرضه طال تساقطت ذنوبه ولقي الله على خير حالته وقال بعضهم من رأى أنه مريض من غير ألم فإنه يرى قرة عين ولا يموت تلك السنة وإن رأى المريض أنه صار صحيح الجسم وهو خارج عن منزله فهو موته إلا أن يكلم الناس ويخاطلهم فإن ذلك علامة برئه ومن رأى أن ذا سلطان مريض فليس بمحمود في حق الرائي وإن كان بينه وبين أحد خصام فإنه مغلوب وإن كان في حرب أصابته جراحة ومن رأى أن جبينه يؤلمه فإنه نقصان في جاهه ومن رأى أن في عينيه ضعفا فإنه نقصان في رزقه وغم وهم وحزن وإذا رأى أحدا يداويه أو يكحله فإنه يدل على الخير والصلاح ومن رأى أن بأذنه وجعا فإنه يسمع ما يكره ومن رأى أن أنفه يؤلمه فإنه يصل إليه مضرة ومن رأى أن لسانه يؤلمه فإنه وبال في حقه وربما يكون كذبا ومن رأى بفمه ضعفا وهو يؤلمه فإنه حصول هم وغم من جهة أقربائه ومن رأى برقبته ألما فإنه يكون عنده أمانة أهملها ومن رأى أن قلبه ضعيف وبه ألم فإنه يأكل الحرام أو يدل على نفاقه وقيل زيادة مال ومن رأى أن بظهره ضعفا فلا خير فيه وربما دل على كبر سن الإنسان والانحناء افتقار ومن رأى أن بجنبه وجعا فإنه يدل على تكدر القلب والخاطر وضيق الصدر ومن رأى أن بكبده مرضا فإنه يكون قليل الشفقة على عياله ومن رأى أن بيده مرضا فإنه يجفو أخاه أو شريكه أو صديقه ومن رأى أن بإصبعه ضعفا وألما فإنه يكون مقصرا في صلاته ومن رأى أنه مبطون فإن ذلك شهادة ومن رأى أن به وجعا في بطنه أوثقلا فيدل على محبته لأقربائه ومن رأى بسرته ألما دل على أنه ينسى المعاملة مع زوجته

رؤية شرب الدواء

ومن رأى أنه يشرب الدواء بسبب مرض به وكان موافقا له فإنه يدل على صلاح دينه وإن لم يكن موافقا فإنه يزول عنه صلاح دينه ومن رأى أنه يصنع الدواء للناس فإنه يحسن لهم ومن رأى أنه شرب دواء وزال عقله فإنه يحصل له فرج من الغم

رؤية القيء

ومن رأى أنه تقيا وكان ذلك سهلا عليه فإنه يدل على التوبة أو رد الحق إلى أهله وإن عسر عليه ذلك فيكون عقوبة وإن رأى ذلك المريض فهو موته وإن رأت ذلك امرأة حبلى فإنها تسقط ومن رأى أنه أكل قيأه فإنه يرجع في هبته وقيل بخل وتقتير ومن رأى أنه تقيأ جميع ما في بطنه فإنه يدل على هلاكه

رؤية القيح

ومن رأى أن به علة من العلل مملوءة من القيح والصديد فإنه مال ومنفعة من وجه حرام فإن رأى أن ذلك سال منه أو خرج فإنه ذهابه عنه وقيل فرج من هم وغم ومن رأى أن قيحا يخرج من ذكره فإنه ينكح لأن القيح يشبه المني وإن خرج من دبره لا خير فيه

رؤية الغائط

ومن رأى أنه خرج منه غائط فهو على وجهين خوف من سلطان وغرامة وللمسافر قطع الطريق ومن رأى أنه أحدث في مكان حدثا فإنه ينفق ماله في شهوته وإن كان الموضع مجهولا أنفق مالا حراما وإن أحدث في ثيابه ارتكب فاحشة أو على فراشه مرض مرضا شديدا أو ربما فارق امرأته أو في موضع وستره بالتراب فإنه يدفن مالا ومن رأى أنه يأكل غائطا فإنه يصيب مالا حراما وربما يتكلم بكلام فحش يندم عليه وكل شيء يخرج من بطون الناس والدواب والأرواث فإنه مال فأما ما يؤكل لحمه فروثه مال حلال وما لا يؤكل فروثه مال حرام ومن رأى أنه تغوط حيوانا فإن كان ممن يستحسن فإنه يولد له أولاد جياد فما كان مؤنثا دل على البنت وما كان مذكرا دل على الولد ومن رأى أنه جلس على الروث فإنه يصيب مالا من قرابته وربما كان من جهة ميراث

رؤية الفصد

ومن رأى أنه يفصد ويخرج منه الدم فإنه يخرج من إثم ومن رأى أنه افتصد وخرج منه دم أسود وحصل له في بدنه صحة فإنه يصح دينه والفصد باليمين زيادة في المال وبالشمال زيادة في الأصدقاء ومن رأى أنه ينوي الفصد فإنه يتوب إلى الله تعالى فإن رأى أنه افتصد ولم يخرج منه دم فإنه تعطيل أمر وقال بعضهم من رأى أنه فصد وخرج منه دم فإنه يقال له كلام حق ينفعه وإن طال خروج الدم حتى يصفى منه جميعه فإنه انقضاء أجله