أرشيفات التصنيف: باب الخاء خ

الخمر

هو في المنام مال حرام. فمن رأى أنه يشرب الخمر فإنه يصيب إثماً كبيرا ورزقَاَ واسعاً. ومن رأى أنه يشربها وليس له منازعِ في كأسها أصاب مالاً حراماً، وقيل: بل مالاً حلالاً. فإن كان له منازع فإنه ينازعه في الكلام والخصومة. فإن رأى أنه أصاب نهرا من خمر فيصيب فتنة في دنياه، فإن دخله وقع في فتنة بقدر ما نال منه. ورؤية الخمر لمن يريد الشركة أو التزوج موافقة بسبب امتزاجها. وشرب الخمر للوالي عزل. وشرب الخمرة الممزوجة بالماء تدل على مال، بعضه حلال وبعضه حرام. وقيل: مال في شركة. ومن رأى أنه يعصر خمراً فإنه يخدم السلطان وتجري على يديه أمور عظام. ومن رأى أنه دُعي إلى مجلس خمر فيه فاكهة كثيرة فإنه يدعَى إلى الجهاد والاستشهاد فيه. والخمر في المنام يدل على الفتنة والشرور، والعداء، والبغضاء. وربما دلّ شرب الخمر على الشفاء من الداء، وربما دلّ على زوال العقل بجنون أو هم بغيبة عن حسّه. وإن كان الرائي مخاصماً فهو خصمه بالباطل لما يجري على لسانه من الجرأة. وإن كان عاطلا عن العمل خَدَم غيره، أو كان فقيراً استغنى، أو أعزب تزوج، أو مريضاً شفي من مرضه. وإن كان الشارب بين قوم في مجلس نهر ولهو دلّ على ردتهم، ونكثهم العهد لولي أمرهم أو محاربتهم ونقض أيمانهم. وإن كان شارب الخمر عالماً ازداد علمه لما يعرض للإنسان من الفكر حين الشرب. واعتبر ما شرب من الخمر: فإن كان الخمر من العنب ربما أكل الرائي عنباً في غير أوانه، أو وقع في عيب لأن لفظة عيب تصحيف للفظة عنب،، وربما رزق حلالاً. وإن كان الخمر مبتاعاً، أو تولى عصره فربما وقع في محذور يوجب اللعنة عليه. والخمر يدل على الكذب والهذر في الكلام وإفشاء السر والزنا. واعتُبر ما سميت به: فالخمر إثم، وربما دلّ على امرأة زانية وهي العقار، وربما دلّ شربه في المنام على عقوق الوالدين، أو بيع شيء من العقار وهي السلاف. وربما دلّ شربها في المنام على الدين والسلف وهي الروح. وربما دلّ شربها على رواح المال أو الولد، وربما وجد شاربها راحة وإن كان في تعب وعناء. وهي العجوز، فربما سكر الرائي من امرأة عجوز، أو تزوج امرأة كذلك. وشرب الخمر يدل على غباوة شاربه وجهله. وإذا رؤي ميت أنه يشرب الخمر فإنه منعم في الآخرة، لأن الخمر من شراب أهل الجنة، إلا أن يكون قد مات وهو مصر عليها، أو كان في حياته ممن يستحلها. والخمر يدل على خير لمن أراد الزواج لامتزاج الماء به واختلاطه.

الخناق

الخناق
من رأى في المنام أنه يخنق وكان به علة فهو معاقَب بما كسب من ظلم. فإن مات فإنَّه يقهر ويفتقر، فإن حيي بعد أن مات فإنه يفتقر ويعوضّه اللّه تعالى ويستغني. وإذا رأى الإنسان أنه يخنق نفسه معلقاً فإنَّ ذلك يدل على حزن وغم وربما دلّ الخنق على المطالبة بدين.

الخلّ

الخلّ
هو في المنام مال مع ورع وبركة وحياة طويلة وقلة لهو. وسرور لمن أكله بالخبز. والدردي منه مال ساقط قليل المنفعة ذو وهن. والخل وسكرجته جارية وخيمة. وإذا رأى إنسان أنه يشرب الخل فإن ذلك يدل على معاداة أهل بيته، وذلك للتقبض الذي يعرض منه في الفم. وشرب الخل للسجين دليل على الخلاص.
وقيل: ما كان من الخل أصليا فهو دال على الرزق والبركة، وما خلّل فإنه دال على بذل الجهد في السبب والكد والسعي الشاق. وربما دلّ الخل على الخلل في الزوجة أو الولد أو العمل، وربما دلّ على الأمن من الخوف، ودفع الأذى والأعداء. وربما دلّ على العبادة وتحمل مشاقها. وربما دلّ الخَل على الخِل وهو الصديق.

الخليفة

هو اسم لمن يختلف الناس إليه لعلمه أو صناعته أو لمن يستخلفه الإمام. فإن رأى إنسان الخليفة في المنام، أو رأى نفسه كذلك، دلّ على حسن حاله وحسن عاقبة أمره، والخليفة قائم بأمر دينه ولشريعة نبيّه. فما رؤي فيه من زيادة أو نقص عاد ذلك على ما هو قائم به. وتدل رؤية الخليفة على كشف الأسواء وعلو الدرجات، وإن كان الرائي موعوداً بوعد يُنجَز له، وينال ما يرجوه. ومن ترأس على الناس في المنام ممن ليس بأهل، دلّ على فساد حال الرعية، وخروجهم عن الحق، وميلهم إلى الظلم. ومن مات في المنام من ولاة الأمور الجبارين دلّ على الراحة والأمن لأهل بلده. وتدل رؤية الخليفة على الكلام في عرض الرائي من غير اختيار على الحاكم والإمام والوالي والعالم، وعلى كل من له علو قدر على غيره من نسبته. ويدل على الوالد. وربما دلّت رؤيته على السنة وقيامها، وعلى الدين والورع والاعتزال على الناس، وعلى الاعتكاف، وعلى الصدق في القول والتطوع، وعمارة الباطن بالذكر والتوبة، والإقلاع عن الذنوب، وعلى إسلام الكافر، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. فإن مات الخليفة في المنام دلّ على النقص. فإن صار الرائي خليفة في المنام وكان أهلاً للمُلك ملك، أو الحكم حكم، أو الإمامة أو الولاية حصل له من ذلك ما يليق به، وإلا سُجن أو مرض أو سافر سفراً بعيداً، أو تخلف عن القيام بحق نفسه أو بحق اللّه تعالى. ومن رأى أن اللّه عزّ وجل جعله خليفة في الأرض فإنه ينال خلافة إن كان أهلاً للولاية، وإلا فإنه يقع في فتنة يهلك فيها سفاك الدماء، وينجو أهل العلم والتقوى. فإن رأى أنه صار خليفة أو إماماً فإنه ينال عزاً وشرفا. فإن رأى أنه أصبح خليفة فلا خير فيه إلا أن يكون أهلاً لذلك، وإلا فيصيبه ذل، ويتفرق أمره حتى يعلوه من كان من خدَمِه ويشمت به أعداؤه. فإن رأى أنه قتل الخليفة فإنه يطلب أمرا عظيماً ويظفر به.

الخلد

الخلد
تدل رؤيته في المنام على العمى والتبدد والحيرة والاختفاء وضيق المسلك. وإن رؤي مع الميت فهو النار، لقوله تعالى: (وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون) أو ربما كان في الجنة وسكن جنة الخلد. والخلد رجك ضرير فقير، وقيل: إنه ذو مكر من الفسّاق. وربما دلّت رؤياه على الثبات في الأماكن.

الخلعة

الخلعة
خلع الرجل امرأته من عصمته في المنام فراق بموت أو عزل أو سفر، قال اللّه تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن). فهي تخلع لباسها من لباسه. وربما دلّ الخلع في المنام على البيع بشرط الرد. وربما دلّ على الردة عن الإسلام. والخلعة في المنام تدل على ولاية للمعزول وعزل للمولي، وربما كانت الخلعة جارية بحسب نفاسة الخلعة.