أرشيفات التصنيف: باب الذال ذ

ذكر الله

ذكر الله
إذا رآه أحد في مجلس مثل قراءة القرآن والدعاء وقصيدة الزهد والعبادة فإنه يدل على أن ذلك الموضع يعمر عمارة محكمة على قدر القراءة وصحتها. ومن رأى أنه يذكر اللّه تعالى كثيراً فإنه ينصر على أعدائه. وأما التذكير للناس، فإن المذكر في المنام رجل ناصح ينجّي الناس من خطاياهم، وإن كان تاجراً ينجيهم من الخسارة. ومن رأى أنه يذكر وليس أهلاً لذلك فإنه في هم ومرض، وهو يدعو اللّه بالفَرَج، فإن تكلم بكلام البر والحكمة وكان صادقاً في ذكره فيأتيه الفرج ويبرأ من مرضه، ويخرج من ضيق إلى سعة، ويخلص من دَين عليه، أو ينصر على ظالم، فإن كان كلامه سيئا فيتعسّر عليه ذلك ويتكلم بشيء يستهزأ به ويضحك منه.

الذَّهب

الذَّهب
هو في المنام أمر مكروه. وقيل: إنه غمّ. ومن رأى أنه لبس شيئاً من الذهب فإنه يصاهر قوماً غير أكفاء له. وإن أصاب سبيكة ذهب، أصابه هم بقدر ما أصاب من الذهب، أو غضب عليه السلطان وغرمه. فإن رأى أنه يذيب الذهب، خوصم في أمر مكروه، ووقع في ألسنة الناس. ومن رأى أنه أعطيَ قطعة ذهب كبيرة فإنه ينال سلطاناً ورياسة. ومن رأى أنه وجد دنانير صحيحة، فإنه يرى وجه الملك، ويرجع منه سالما. فإن رأى أنه سبك ذهبا نال شرّاً وهلاكاً. ومن رأى أن بيته من ذهب أصابه حريق. ومن رأى أنه يديه من ذهب بطلتا وصارتا بلا حركة. ومن رأى أن عينيه من ذهب عمي بصره. ومن رأى أن عليه قلادة من ذهب أو فضة أو خرز أو جوهر وُلِّي ولاية، وتقلّد أمانة. وتدل رؤية الذهب على الأفراح والأرزاق، والأعمال الصالحة وذَهاب الهموم، وعلى الأزواج والأولاد، والعلم والهدى. وإذا صار الذهب في المنام فضة دلّ على تغير حال من دلّ عليه من النساء والأموال والأولاد والخدم من الزيادة إلى النقص، كما إن الفضة إذا صارت في المنام ذهبا دلّ ذلك على حسن حال من دلّ عليه من الأزواج أو الأهل أو العشيرة. والمنسوج بالذهب وما أشبهه قربات إلى اللّه سبحانه، وأما المطلي بالذهب فإنه يدلّ على التشبه بأبناء الدنيا أو بأعمال أهل الآخرة. والخالص من الذهب والفضة يدلّ على الإخلاص وصفاء النية والعهد الصحيح، والمغزول من الذهب والفضة رزق مستمر، وكذلك الممدود من النحاس والحديد.

ذباب

ذباب
هو في المنام رجل طعان ضعيف مسكين دنيء. وما كان في بطونه فإنه مال من رجل دنيء. فإن رأى أن الذباب دخل جوفه فإنه يخالط قوماً سفهاء، ويصيب منهم مالاً حراماً لا بقاء له. فإن رأى ذبابا يطير على رأسه فإن له عدوا ضعيف القدرة والكيد، يريد أن يستعلي عليه، من قبل رئيس يهدده بأمر، ولا يجزع منه، ولا يهوله. ومن رأى أن ذبابا وقع عليه وكان ينوي سفراً فلا يخرج منه. ومن رأى أنه يأكل الذباب فإنه يأكل مالاً حراماً. ومن رأى أن ذبابا في فمه فإن اللصوص يأوون إليه. ومن رأى أن ذبابا سقط على شيء من ماله فليحذر على هذا الشيء من اللصوص. ومن رأى أن ذبابة أو بعوضة أو زنبورا أو نحلة دخلت في أنفه فإنه ينال خيراً وبركة وعزا ودولة. ومن رأى أنه قتل ذبابة نال راحة وصحة ومن رأى أن ذبابا كثيراً اجتمع في داره فإنهم أعداء، يرى منهم مكروها. وإذا رأى المسافر وقوع الذباب على رأسه ذهب ماله. والذباب خصم لدود وجيش ضعيف، وربما دلّ على اجتماعهم على الرزق الطيب، وربما دلّ على الدواء لَمن به داء، وربما دلّت رؤيته على الأعمال السيئة أو الوقوع في ما يوجب التقريع.