أرشيفات التصنيف: باب الظاء ظ

الظَهْر

يدل الظهر على ما يظهر عليه كاللباس. والظهر دال على ظاهر الدار أو البلد أو المذهب. وانقصام الظهر خوف أو حزن. وإن رأى أن ظهره مكوّي بنار دلّ ذلك على نجله وإمساكه لحق اللّه تعالى. والظهر من المملوك سيده، فإن رأى أن ظهره منحن أصابته نائبة.
فإن رأى ظهر صديقه فإنَّ صديقه يولي عن وجهه، وإن رأى ظهر عدوه فإنه يأمن شره. وإن رأى ظهر امرأته وكانت عجوزاً فإنَّ الدنيا تولي عنه، وإن كانت نصفاً فإنَه يطلب أمراً قد تعسّر عليه، وإن كانت شابة فإنَّه ينتظر خيراً يبطئ عليه. والظهر يدل على الشيخوخة. ومن رأى في ظهره انحناء من الألم فإنه يفتقر ويهرم. ويدل وجع الظهر على موت الأخ. والظهر رجل يُلجأ إليه في أموره، وهو صاحب جاه ومال. وقيل: الظهر ظهارة أو لحاف أو طهارة الثوب. ومن رأى أنه يحمل على ظهره حملاً ثقيلاً فذلك دين عظيم. وقيل: الحمل الثقيل جار السوء. ومن رأى ظهره انكسر فهو ذهاب قوته واقتداره أو هلاكه، والحمل الثقيل على الظهر هم أو خطايا. وإذا رأى أنَّه يحمل حطباً فإنُّه يحمل الغيبة والنميمة. ومن رأى ظهره كسر وكان مريضاً مات. وقيل: الحمل الثقيل على الظهر كثرة العيال وقلة المال. ومن رأى شخصاً أحدب دلّ على زيادة ماله أو على طول عمره.

الظهور

الظهور
من ظهر له في المنام ما كان عنه مكتوماً دلّ على الأنس بعد الوحشة، أو الولد بعد قطع الأمل. وكل شيء من المآكل ونحوها له وقت مخصوص، فرؤيته في وقته دليل على إنجاز الوعد وقضاء الحاجات وسداد الدين وقدوم الغائب وخلاص السجين أو الحامل. وظهور الشيء في غير أوانه دليل على الدين.

الظلم

الظلم
يدل في المنام على تعجيل الدمار وتخريب الديار. وربما دلّ الظلم على عفو اللّه تعالى. وقيل: من رأى أنَه ظالم فإنَه يفتقر. ومن رأى أن مظلومه يدعو عليه فليحذر عقوبة اللّه تعالى. ومن رأى أنَّه مظلومه يدعو عليه فليحذر عقوبة اللّه تعالى. ومن رأى أنَّه مظلوم ويدعو على ظالمه فإنَّ المظلوم يظفر بالظالم. انظر أيضاً الجور، وانظر الطغيان.

الظلمة

الظلمة
هي في المنام ضلالة وحيرة، فمن خرج من ظلمة إلى ضياء فإنه يسلم إن كان كافراً، أو يتوب إن كان عاصياً، وإن كان سجيناً نجا. والظلمة تدل على الظلم، فمن دخل ظلمة فإنَّه ظالم، ومن رأى الظلمة ظلم، ورؤيا الظلمة دالة على ظلمة القلب والبصر، وربما دلّت على غلبة السوداء أو محبة السمر أو السودان وإيثارهم على من سواهم.