أرشيفات التصنيف: باب اللام ل

لوط عليه السلام

لوط عليه السلام
رؤيته في المنام تدل على الأنكاد والهموم من قومه وزوجته، وربما انتصر الرائي على أعدائه، ورأى فيهم المقت من اللّه تعالى. وتدل رؤيته على الطمس والخسف والهلاك. وإن رأت امرأة امرأة لوط في المنام خرجت عن طاعة زوجها، وسعت في فساد حاله، وربما تهلك. وإن رآها الناس كافة ظهر الفساد في النساء في تلك المنطقة. ومَن رأى لوطاً عليه السلام فإنه إنذار له على عمله عمل قوم لوط.

اللَبن

اللَبن
هو في المنام مال يحصل له. والمبني به يدل على حسن العمل والدين. وتُفسر اللبنة بخادم فمَن رأى أنه رمى لبنة من مكان عال وتفتتت مات له خادم. واللبن في البناء قرابة صاحب البناء وأولاده الذين يشتد بهم. ومن رأى أنه يصنع لبنا في مكان زاد رجاله، ومَن بنى داراً من لبن نال رئاسة وولاية. ومن رأى أنه يصنع لبنا خُشيَ عليه الموت. واللبنة الواحدة في البناء رجل من جماعة.

اللَبَن

اللَبَن
هو في المنام فطرة الإسلام، وهو مال حلال. واللبن الرائب مال حرام لحموضته وخروج دسمه. ومَن رأى أن الثديين يدر منها لبن أن الدنيا تدر عليه. ولبن الإنسان حبس وضيق للمرضع والراضع، وإذا رأى أنه أشترى مرضعة لترضع ولده فإنه يربي ولده على خلقه. وقيل: مَن امتص لبن امرأة نال مالاً وربحاً. ومن رأى أنه شرب لبن فرس أحبه السلطان، ونال منه خيراً. ومَن شرب لبن رمكة صادف ملكاً. وألبان الأنعام مال حلال من سلطان ورزق طيب. والحليب مكر وحلب الناقة عالة، فإن حلبها فخرج اللبن دما فإنه يجور في سلطانه، وإن حلبها سماً فإنه يجني مالاً حراماً. ولبن اللقحة فطرة في الدين فمَن شرب منه
فإنه ثابت على الفطرة، يصلي ويصوم ويزكي ويتصدق، وهو لشاربه مال حلال وحكمة. وقيل: مَن رأى أنه حلب ناقة وشرب من لبنها فإنه يتزوج امرأة صالحة، وإن كان متزوجاً فيولد له غلام. ومن رأى أنه حلب بقرة وشرب لبنها وكان عبداً فإنه يعتق، وإن كان فقيراً استغنى. ولبن الشاة والعنز مال يُجبى من العرب والعجمم. ومن رأى أنه شرب لبن الغنم نال خيراً وراحة وسروراً. ولبن اللبوة مال لشاربه وظفر بعدوه. ولبن النسر عزّ ونصر على عدو قوي كريم. ولبن النمر لمن شربه إظهار عداوة. ولبن الذئب غرم وخوف شديد، وضرر في المعيشة لمن شربه، وقيل: هو مال وسلطان، ومن رأى أنه شربه نال رئاسة. ولبن الخنزير تغيير عقل شاربه وذهابه. ولبن الكلبة خوف شديد لشاربه، ومال يناله على يد ظالم، وقيل: مَن شربه نال مقدرة ورئاسة على أهل بلده. وقيل: ألبان الوحوش كلها شك في الدين. ولبن حمار الوحش مرض بعده شفاء. ولبن الظبية رزق قليل. وألبان النواهش واللواذع صلاح ما بينه وبين أعدائه. ولبن الثعلب مرض يسير، بعدَ شفاء ورزق يسير. ولبن الحمار الأهلي مرض يسير وكذلك لبن الهرة. ومَن رأى أن اللبن يخرج من الأرض فهو ظهور جَور وفتنة، يُراق فيها دم. ولبن الغنم مال شريف، ولبن البقر غنى، ولبن البغل عسر وهول. ولبن الخنزير إصابة مال عظيم. ولبن الإنسان للمريض إذا شربه شفاء من المرض. ولبن الكلب والسنور مرض أو خوف. واللبن يدل على المال وزيادة العمر والحمل وظهور الأسرار والعلم والتوحيد، ويدل على الدواء للأدواء، وعلى الرزق. ولبن البقر والغنم والإبل والجواميس كل ذلك مال مجموع. والرائب هم، ولبن الوحش والطير إذا وجد فهو مال قليل وخاصة لبن الأرنب ولبن الفرس. ولبن السنور والثعلب فسق. ولبن الآدمي وديعة لا ينبغي صرفها لغير ربّها. ولبن المجهول من الوحش عز ونشاط للمريض، وخلاص من السجن، أو مال مغتصب.

اللينوفر

اللينوفر
يدل في المنام على الإختفاء أو الحياة أو السفر في البحر. ومَن كان مسافراً في البحر ورأى اللينوفر خُشي عليه الغرق. واللينوفر مال حلال ينفق في الطاعة. ويدل اللينوفر على الحزن والأسقام أو على كثرة تجلده.

اللوم

هو في المنام. دال على تتبع الشيطان في كثير من الأفعال الموجبة لدخول الناس. ويدل على إخلاف الوعد، لقوله تعالى: (وقال الشيطان لما قضي الأمر إن اللّه وعدكم وعد الحق، ووعدتكم فأخلفتكم) إلى قوله تعالى: (فلا تلوموني ولوموا أنفسكم). ومَن رأى أنه يلُوم نفسه ويذمها فإنه يقع في تشويش وفتنة يلام عليها، ثم يبرئه اللّه تعالى، ويظفر بعدوه، ويخرج من لوم الناس، ويصل إلى خير الدارين.