أرشيفات التصنيف: باب الواو و

وجهة المصلي

وجهة المصلي
من رأى في المنام أنه يصلي نحو المشرق فإنه رجل رديء المذهب، كثير البهتان على الناس، جريء على المعاصي لأنه وافق اليهود. وإن كان وجهه إلى ما يلي المشرق فهو رجل من المبتدعة، وإن المشرق قبلة النصارى، وإن كان وجهه مما يلي ظهر الكعبة فقد نبذ الإسلام بارتكاب كبيرة من المعاصي، أو يمين كاذبة. أو قذف محصنة، ولا يجتنب الفواحش، وإن المجوس قد رخصوا لأنفسهم ارتكاب كل محرّم. فإن رأى أنه لا يعرف القبلة فإنه يتحيز في دينه. وإن رأى أنه يصلي نحو الكعبة فإن دينه مستقيم.

الولي

هو في المنام دال على الهموم والأنكاد، وشرب الخمور واللهو، والسرقة، والزنى وغير ذلك فإنه لا يُرى إلاّ في هذه الأمور. وربما دلت رؤيته على الموالاة للناس ومحبتهم. وإن كان من المتقشفين انتقل إلى درجة الولاية إن صار والياً. وإن كان قاضياً حكم بالجور وأكل الرشوة. انظر أيضاً الخليفة، وانظر السلطان.

الولادة

الولادة
لو رأى ملك في المنام أن زوجته ولدت ذكراً ولم تكن حاملاً فإنه ينال كنوزاً. وإن رأت الحامل أنها ولدت ولداً ذكراً فإنها تضع أنثى، والعكس بالعكس. والبنت فرج في التأويل، والابن هم. وإن رأى مريض أن أمه ولدته فإنه يموت، وإن كانت امرأته حاملاً فإنها تلد ابناً. وولادة البنت فرج السجين. وإن رأى الرجل أنه ولد غلاماً فإنه يمرض وينجو من غم ويظفر بعدوه. وإن ولدت الحامل قطاً فالولد لص، والولادة خروج من الشدائد والأمراض أو مفارقة الأهل والجيران. والولادة راحة وفرج وقضاء دين وتوبة. ومن رأى أنه يلد فإن كان فقيراً صار غنياً، وإن كان غنياً وقع في هم وغم، وإن كان عازباً تزوج سريعاً. وإذا رأى المريض أنه يلد دلّ ذلك على الموت. ومن رأى أنه قد ولدت له بنت ركبه دين. ومن رأى أن ابنته ماتت وحفر لها قبراً فإنه يقضي دينه.