أرشيفات التصنيف: تفسير الاحلام النابلسي

الهدية

الهدية
هي في المنام فرح، لقوله تعالى: (بل أنتم بهديتكم تفرحون). وتدل الهدية على المحبة والمودة، لقوله عليه السلام: (تهادوا تحابوا). وتدل على الصلح بين المتقاطعين وقيل: إنها خطبة للزواج. ومن رأى طبقاً أهدي إليه وفيه رطب فإن ابنته تخطَب. انظر أيضاً الهبة.

الهر

الهر
هو في المنام خادم وحافظ للإنسان. وإن اختطفت منه شيئاً ناله عزم وابتلي بأولاد ولصوص أو تحريم يعامله ويحبس ماله. ومن باع هرة أنفق ماله. وقيل: الهرة تدل على امرأة خادعة. وخدش الهرة وعضها خيانة الخادم. انظر أيضاً السنور، وانظر القط.

الهدم

تدل رؤية هدم الدار في المنام على موت صاحبها، والموت يدل على هدم الدار. ومن رأى أنه يهدم داراً أو بنياناً قديماً فيصيبه هم وشر. ومن رأى أن داره تهدمت عليه أو تهدّم بعضها فيموت إنسان فيها، أو تصيب صاحبها مصيبة كبيرة أو حادث شنيع. وإن رأت امرأة أن سقف بيتها إنهدم فإن زوجها يموت.

الهدهد

الهدهد
هو في المنام يدل على هدّ العامر من اسمه. وربما دلّت رؤيته على الرسول الصادق القريب من الملوك، أو الجاسوس، أو الرجل العالم الكثير الجدال، وربما دلّ على النجاة من الشدائد والعذاب. وربما دلّ على معرفة اللّه تعالى وبما شرّعه من الدين والصلاة، وإن رآه ظمآن اهتدى إلى الماء. والهدهد رجل عالم يثنَى عليه لنتن ريحه. ومن رآه نال عزاً ومالاً، وإن أكله فيأتيه خير من الخليفة. وقيل: من رأى هدهداً جاءه مسافر، وربما كان أماناً للخائف. والهدهد رجل بصير في عمله كاتب ناقد. ومن رأى أنه أصاب هدهداً أو رآه واقفاً بين يديه فإن ذلك خبر صالح يرد عليه من بعيد. وقيل: من أصاب هدهداً فإنه يتمكن من سلطان، أو من رجل كاتب نبيل، أو ذي بصيرة نافذة في الأمور ليس له دين. ومن رأى أنه أصاب هدهداً أنثى وكان عازباً تزوج، وإن ذبحها فإنه يتزوج جارية بكراً.