أرشيفات التصنيف: تفسير الاحلام النابلسي

النحل

هو في المنام خصب وغنى لمن اقتناه مع خطر. ومَن استخرج عسلاً من الكواره نال مالاً حلالاً. وإن أخذ العسل ولم يترك للنحل شيئاً فإنه يجور على قوم. والنحل للجندي دليل خصومة. ومَن قتل النحل قهر عدواً، ولا يحمد قتل النحل للفلاحين لأن معاشه منه. والنحل يدل على العلماء وعلى الكد والجباية. والنحل إنسان كسوب خطير عظيم البركة نفاع لمن صحبه. وإن رأى ملك أن النحل اجتمع عليه ولدغه فإنهم قوم يتعاونون ويصيبه منهم أذى، وإن قتل النحل فإنه ينفيهم. ورؤية النحل تدل على نيل رياسة وإصابة منفعة. ويدل النحل على جيش الإسلام، كما يدل الجراد على جيش الكفار، وكذلك الزنابير، وربما دلّ النحل على أرباب الكشف والإطلاع. انظر أيضاً الذباب.

النحوي

النحوي
تدل رؤيته في المنام على زخرفة الكلام وتحسينه. وربما دلّت رؤية النحوي على الشر والضرب والافتعال. ومَن صار في المنام نحوياً وكان ممن يزيف الكلام التزم الصدق وعُرف به، وإن كان كافراً أسلم، وإن كان عاصيا تاب إلى اللّه تعالى. وإن كان تأتاءً أو فأفاءً أو ألثغ أو أرتاً أو أبكم شفاه اللّه من ذلك. ومَن رأى في المنام أنه صار نحوياً أو مستقيم الكلام دلّ على غناه بعد فقره، وعلى سلامته من مرضه، وعلى الخلاص من شدته.

النجاسة

النجاسة
من رأى في المنام أنه به نجاسة، وكان عنده وديعة أو أمانة أو شهادة أو عليه دين أو غير ذلك مما إذا لم يردها كان آثماً، فإن غسل تلك النجاسة فإنه يخرج من ذلك برد أمانته، وإن استنجى وغسل النجاسة فإنه بخرج من إثم ويبقى الدين عليه، ويسعى في قضاء حاجته وأداء دينه وأمانته أو رد وديعته، ويكون الدين والأمانة عنده باقون من غير إثم. انظر أيضاً الوسخ.

النجّار

النجّار
هو في المنام رجل مؤدب، يؤدب الناس، وإن النجار يصلح الخشب ويقوّمه وينحته، وكذلك يقهر المؤدب رجالاً في دينهم فساد، فهو يعلمهم الخير والأدب مثل المؤدب للصبيان. والنجّار تدل رؤيته على ردع المنافقين وإلزامهم بما يجب. ونجار المراكب سفر، ونجار السواقي فوائد وأرباح، ونجار الطواحين شرور وخصومات، ونجار الأبواب أزواج وأولاد، ونجار المحاريث حرث وزراعة.

النبّاش

النبّاش
تدل رؤيته في المنام على نبش ما اندرس من الكلام أو كشف الأسرار، وقطع الطريق واكتساب الحرام. والنباش يدل على الداخل في الأمور، الباحث عن المستورات، والأمور الخفية من العلوم والكنوز. وقد يدل على مداخلة أهل الكفر والبدع. ومن رأى أنه ينبش القبور ولا يخرج الموتى فيفرج عنه كربه، وتأتيه بشارات. ومَن رأى أنه يحدّث الميت في حوائجه قضيت له حوائجه ونال مأموله.