الخطيب

الخطيب
تدل رؤيته في المنام على الطهارة والخشوع، والتوبة من الذنوب والبكاء، وعلو الشأن وطول العمر، والصلة بأمراء المؤمنين. ويدل الخطيب على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. كما يدل على الأفراح و الاجتماع في الموسم. فإن رأته امرأة عازبة تزوجت. وكذلك رآه الرجل الأعزب دل على سعيه في الخطبة لنفسه. وإن رأى أنه صار خطيباً وكان ممن تليق به المناصب تولى منصباً يليق به. فإن قام في المنام بشورط الخطابة كان معاناً على ما يتولاه، فإن لبس البياض بدلاً من السواد ارتفع قدره، ورزاد رزقه وإن لبس الأسود ولم يخطب أو كان في المنام جالساً فإنه يسود أقرانه، أو تنزل به آفة يفتضح بها. ومن رأى أنه يخطب في موسم الحج وليس بأهل للخطبه، ولا في أهل بيته من هو أهل لها فإنه يرجع إلى سميه أو نظيره من الناس، أو ينال بعض البلايا، أو ينتشر ذكره بالصلاح. ومن رأى أنه أحسن الخطبة والصلاة وأتمها بالناس، وهم يستمعون لخطبته فإنه يصير والياً مطاعاً. فإن لم يتمها لم تتم خلافته وعزل. ومن رأى إنساناً ليس بمسلم ويخطب، فإنه يسلم أو يموت عاجلاً. وإن رأت امرأة أنها تخطب وتذكر المواعظ تنال قوة، وإن كان كلامها في الخطبة غير الحكمة والموعظة فإنها تفتضح وتشتهر بما ينكر من فعل النساء. وإن رأى الوالي أن خطبته انقطعت ولم يتمها زال سلطانه بذلك، وإن رأت امرأة أنها تخطب فإنها تتزوج إنسانا صالحاً. وإن خطبت يوم الجمعة كما يخطب الخطيب فإن زوجها يطلقها وتأتي بولد الزنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *