المقارعة

المقارعة: فمن رأى أنه يقارع رجلا أصابته القرعة، فإنه لم يظفر به ويغلبه في أمر حق. فإن وقعت القرعة له ناله هم وحبس ثم يتخلص، لقوله عزوجل: ” فساهم فكان من المدحضين ” وأما المصارعة: فإن اختلف الجنسان، فالمصارع أحسن حالا من المصروع كالإنسان والسبع. فإن كان المصارعة بين رجلين، فالصارع مغلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *