أرشيفات التصنيف: الباب الخامس في رؤية السحاب والمطر والبرد والثلج والرعد والبرق والصواعق والرياح والهواء والسراب

رؤية الهواء والسراب

ومن رأى أنه جالس على الهواء فإنه على هوى من دينه وغرور من أمره ومن رأى أنه ينظر في سراب فإنه كلام باطل يبلغه أو هو مقيم على أمر باطل وكذلك الهباء في التأويل لا خير فيه

رؤية السحاب

من رأى أنه أخذ شيئا من السحاب فإنه يصيب من الحكمة أو يكثر من الحرث والضياع ومن رأى أنه يركب على السحاب فإنه يدرك الحكمة كلها ويتزوج أو يركب سفينة إن أمل سفرا ومن رأى قطعة سحاب على رأسه يحصل له عظمة على قدرها ومن رأى سحابة استقبلته فإنه أمن وعدل وبشارة وراحة من كل غم فإن لم يكن أهلا لذلك فإنه عقوبة وعذاب ينزل به ومن رأى أن السحاب سقط على الأرض فإنه سيول أو خراب بلدة ومن رأى سحابا فيه غياث للعالم فإن ذلك رحمة فمن نال من ذلك شيئا فإنه ينال من ذلك الغيث والرحمة بقدر ذلك وربما دل السحاب إذا اسود على أمر مكروه أو عارض من سلطان فإن كان مع السحاب رعد أو برق فهو أعجل الرؤيا لتصديقها ومن رأى أنه في ظل السحاب وجد في تلك السنة خيرا ونعمة ومن رأى أن السحاب ستر جميع الدنيا ولم ينزل فيه مطر ليس بمحمود ومن رأى أن السحاب غطى الشمس فإن الملك يموت أو يقهر أو يعزل أمراض أو جوع أو جلاء ينزل بهم وإذا رأى أنه نزل عليه خاصة فإنه ضرب وأذى ينزل به ومن رأى كأن مطرا ينزل وليس كهيئة المطر فإن كان محبوبا فإنه صلاح وإن كان مكروها فإنه بلاء وفتنة فإن أمطر عسلا أو لبنا أو نحوه فإنه خير وبر وغنيمة وصلاح دين وإن أمطرت ترابا أو رملا فهو صلاح ما لم يكن غالبا وإن أمطرت ذبابا أو عقارب أو حيات أو نحو ذلك فإنه لا خير فيه خاصة وعامة وهو عذاب يصيب أهل ذلك الموضع ومن رأى أنه اغتسل بالمطر وتوضأ به فإنه صلاح في دينه ودنياه ومن رأى أنه يشرب من ماء المطر فإن كان صافيا أصاب خيرا وإن كان كدرا مرض بقدر ما شرب وإن رأى مريض أنه نزل مطر خفيف متواتر شفي وإن رأى مطرا شديدا كدرا متواترا هلك في ذلك المرض

رؤية الثلج

ومن رأى الثلج فإنه خصب ورحمة ما لم يكن غالبا كثير أو قليل إن كان في وقته فهو خصب وإن كان في غير وقته فهو جود من السلطان أو من عماله وإن نزل الثلج في غير موضع ينزل فيه فإنه بلاء وأسقام تنزل هناك ومن رأى رعدا أو برقا حصل لأهل تلك الأرض خوف شديد والصواعق أشد من ذلك وربما كان الرعد والبرق وعيد السلطان أو تهديده فمن سمع رعدا فإنه يسمع ما يكره من السلطان ومن رأى صاعقة وقعت في بلد فأحرقت أهلها فإن ذلك سلطان ينزل في ذلك البلد ويحدث فيه فسادا ويكون فيه حروب غلاء أو أمراض وإن رآها وقعت بغير نار فسلطان مقبل يظن الناس به ظن السوء وينجون من بأسه وإن رآها وقعت في داره فإن كان ربها مريضا مات أو طرقه لص أو سلط عليه صاحب المدينة

رؤية الريح

ومن رأى أن ريحا هاجت فإنه يهيج في الناس هم وخوف بقدر ذلك ومن رآها قلعت الشجر أو هدمت الدور فإن ذلك مصائب تنزل في ذلك الموضع ومن رأى ريحين تقابلتا فهما جيشان متقابلان ومن رأى أن الريح تحمله من موضع إلى آخر فإنه يسافر سفرا بعيدا أو يصيب رفعة ومن رأى أنه ملك الريح فإنه يصيب سلطانا