أرشيفات التصنيف: الباب الرابع عشر في رؤية شعر الإنسان وأعضائه

رؤية اللسان

ومن رأى لسانه طويلا عند المخاصمة فإنه ظافر ومن رأى أن لسانه مربوط يدل على الفقر والمرض وقيل الغلبة والمصيبة ومن رأى بلسانه ما يؤذيه أو ينكر مثله في اليقظة فليس بمحمود وفصاحة اللسان حكمة ومنطق وعذوبة كلام ومن رأى أن لسانه طال فإنه يكثر الكلام وربما يبسط على أحد مضرة ومن رأى أنه عض لسانه فإنه ندامة ومن رأى أنه ينظر إلى لسانه فإنه حافظة من الزلل ومن رأى أن لسانه اسود فإنه يكون شاعرا أو رأى أنه اصفر فيدل على المرض وأما تغير اللسان فليس بمحمود ومن رأى أنه أخرس أو به ثقل فإنه فساد في دينه ومن رأى أن لسانه مقطوع فإنه صلاح في دينه وربما يكون قليل الكلام ما لم يكن في مخاصمة فإن كان فيها فإنه نكل عن حجته ولا خير فيه وإن كان مريضا يموت أو ذا شوكة أو منصب فيدل على موت كاتبه أو ترجمانه وقيل عزله من سلطانه وقيل ذك وخضوع وربما كان اللسان ذكر الإنسان وفخره وصدقه

رؤية المنكبين والعضدين واليدين

وأما المنكبان فيدلان على الوالدين والأخوين والشريكين فمن رأى أنه حدث فيهما حادث فتأويله فيهم وأما العضدان فهما أخوان أو ولدان قد أدركا فمن رأى فيهما خيرا أو شرا فتأويله فيهم وأما اليدان فتأويلهما على وجوه قيل إن اليد اليمنى سبب معاش الرجل وماله وإخوانه وأخذه وعطاؤه واليسرى عون الإنسان وصديقه ونفقة يدخرها وطول اليدين زيادة مقدرة وقصرهما ضد ذلك ومن رأى أن يده قطعت وبانت منه مات أخوه أو شريكه أو صديقه أو ينقطع ما بينهم من المواصلة والموالفة وربما كان قطع اليمنى يمين يحلفها وربما كان قطع عمل أو غيره من معيشة أو يكون قاطعا لرحمه وإذا كان الرائي من أهل الصلاح يكون قطعا عن المحارم وقيل رؤية قطع اليد تهمة بسرقة أو يكون سارقا ومن رأى أن يده اليسرى قطعت وصل قرابته ويرى في أهله كل خير ومن رأى أن يديه أو إحداهما كسرت فإنه بلاء يصيبه ومن رأى أن يده الواحدة أشد بياضا من الأخرى فإنه ينجو من السوء ويظفر على مخاصمه ومن رأى أنه غسل يديه ونظفهما فلا بأس به ومن رأى أنه قطع يده من غير ألم فإنه يتعلق قلبه بمحبة أحد وقيل قطع اليدين طول عمر ومن رأى أنه يمشي على يديه فإنه يعتمد على بعض أقربائه ومن رأى أنه نبت على يده ما ينكر في اليقظة فليس بمحمود ومن رأى أن بيده كفا فإنه كف عن المعاصي ومن رأى أنه يصفق فهو على وجهين قيل فرح وسرور وقيل لا فائدة فيه ولطم الكفوف على الوجه يدل على حدوث مصيبة

رؤية اللحية

ومن رأى أن لحيته طالت فوق قدرها فذلك هم وغم وقيل دين وديانة وقيل خفة وبلاهة وقلة عقل وإن رآها نقصت والنقصان غير شائن لها فإن ذلك يدل على قضاء دينه ونقصان همه ومن رآها حلقت ففيه وجهان قال بعضهم يدل على أنه إن كان مريضا برئ أو مديونا قضي دينه أو مهموما ذهب همه وقال آخرون إن رؤية ذلك مكروهه جدا ومن رأى أن بعض لحيته قلعت وصار مكانها ناقصا أو أنه صار أجرد فإنه نقصان في حقه في جميع الوجوه ومن رأى أنه ينتف لحيته فإن ذلك ماله يتلفه بيده ويهلكه ومن رأى لحيته ورأسه حلقا معا فإنه إن كان مريضا برئ أو مديونا قضي دينه أو مهموما ذهب همه وقيل إن ذلك مكروه جدا ومن رأى لحيته شابت من الثلث شعرات إلى غالبها فإنه زيادة في أبهته ووقار وإن رأى أنها صارت بيضاء جدا فإنه ضعف في القوة ونقصان في المال ومن رأى أنه شاب وقد عادت لحيته سوداء فإنه يرى ما يكره وقال بعضهم رؤية الشيب للشباب تؤول بقدوم غائب وقيل إن الشيب طول عمر ومن رأى أنه ينتف شيبه فإنه يخالف السنة ويستخف بأهل الخير ومن رأى أنه حلق شعر إبطه أو عانته فإنه يدل على صلاح دينه وقيل حلق الإبط حصول مراد وإن رأى أنه ينتف إبطه كان أجود ومن رأى أن شعر إبطه قد طال فإنه مكروه في الدين ومن رأى أنه ينتف عانته فإنه يغرم مالا أو يبذره في غير محله ومن رأى أنه أزال شيئا من ذلك بالنورة فإن كان غنيا ذهب ماله وسلطانه وإن كان فقيرا استغنى وإن زال البعض وترك البعض فيزول من نعمته شيء ويتأخر شيء وقيل من رأى أنه حلق عانته بالموسى فهو محمود وإن رأت المرأة ذلك أصابت من زوجها خيرا ومن رأى أنه ينتف من صدره أو من قفاه شعرا فإن كان عنده أمانة يؤديها لصاحبها ومن رأى أنه يسرح شعره بمشط فإنه عز ودولة ومن رأى أن له شعرا في موضع لا ينبت فيه الشعر فإنه يدل على حصول دين وقال بعضهم من رأى أنه نبت على لسانه الشعر فإنه حكمة وبيان إلا أن يخرج عن الحد فيعود إلى الهم وقال بعضهم شعر الجفن والأذن والأنف جيد ما لم يتجاوز الحد وقالوا أيضا إذا أزال الإنسان الشعر من مكان يقتضي الإزالة فلا بأس به وإن أزاله من مكان يكون حسنا فيه فليس بمحمود ومن رأى صغيرا نبت شاربه دل على قوة وكبر ومن رأى امرأة نبت لها شارب فإنها تلد غلاما وإن لم تكن حاملا فإنها لا تلد وكذلك إذا رأى أنها نبتت لها لحية ولكن إن كان لها ولد يسود قومه وإن كانت أرملة فإنها تتزوج أو متزوجة فإنها تصير أرملة ويصيبها هم وغم وفضيحة ومن رأى أن شعره قد شاب فإنه زيادة في دينه وقيل نقص في المال ومن رأى أنه دهن شيئا من شعره بدهن فهو له زينة ما لم يسل فإن سال فهو غم وهم فإن وجد ريحة فهو ثناء حسن ومن رأى أنه يفلي رأسه فإنه يطلع على بعض عيوبه ومن رأى أنه تمشط فسقط منه قمل فإنه ينفق مالا من ميراث أصابه أو يظهر منه عيب ومن رأى أنه نبت على كفه شعرات فذلك منفعة تدخل عليه والشعر في الصدر حكمة

رؤية الفم

ومن رأى أنه أدخل في فمه ما يحصل له به الدواء فإنه صلاح في دينه أو ما يحصل به الغذاء فهو صلاح في دنياه أو ما يحصل به كراهية من غير نفع فهو حصول هم وغم وإن كان حلوا طيب الطعم والرائحة فدليل على معيشة حسنة ومن رأى أن فمه قد اتسع فإنه محمود جدا وإن رآه ضاق فضده ومن رأى أن رائحة فمه طيبة فإنه يصدر منه كلام حسن وإن رأى ضد ذلك فتعبيره ضده ومن رأى أن فمه ربط أو طبق فيدل على موت أو مرض أو صمت ومن رأى أن في فمه لجاما فربما يعبر بالصوم لأهل الصلاح وإن كان من أهل الفساد فزجر

رؤية الفخذ والركبتين والساقين

وأما الفخذ فقوة الإنسان وقومه وعشيرته فمن رأى في ذلك ما يزين أو يشين فهو منسوب لذلك ومن رأى أن فخذه قطع فإنه يفارق أهله ويموت غريبا وأما الركبتان فهما كد الإنسان ومطلبه فمن رأى في ذلك من شين أو زين فيؤول على ذلك وأما الساقان فهما مال الإنسان واعتماد سلوكه فمن رأى في ذلك ما يزين أو يشين فهو منسوب لهما وربما كانت الساق عمر الإنسان فمن رأى أن ساقه من حديد طال عمره وبقي ماله أو من خشب ضعف عن طلب معيشته في التماس رزقه ومن رأى أن ساقه التفت بساق أخرى فهو علامة الهلاك …

رؤية الفرج

ومن رأى أن له فرجا مثل فرج المرأة فإنه يدل على المذلة وإن رأت المرأة أن لها فرجين فربما تؤتي في القبل والدبر وإن رأت أنه ينزل من فرجها ماء فهو حصول ولد وقطع الفرج ليس بمحمود وقيل ظفر على الأعداء وإن رأت أنه يخرج من فرجها ما يكره نوعه فهو ولد لا خير فيه وإن كان نوعه محبوبا فهو ولد صالح ومن رأى أنه ينظر إلى فرج امرأته فإنه يخرج من شدة وخروج من ضيق إلى سعة ومن رأى على فرج امرأة معروفة حيوانا يلعقه أو يمصه أو يحوم حوله فإنه يدل على أنها فاسقة لا خير فيها وإن كانت مجهولة فليس بمحمود للرائي

رؤية العظام

وأما العظام فمال الرجل الذي منه معيشته وعليه اعتماده مثل العبيد والدواب فمهما رآه في ذلك من زين أو شين فإنه يؤول فيهم قال ابن سيرين العظام مال ومعيشة فمن أصاب شيئا فإن كان عليه ما يستره فإنه زيادة في ذلك وقال الكرماني من رأى أنه شد عظما مكسورا فإنه حصول أبهة وقوة وقال بعضهم جميع العظام سواء كانت للإنسان أو للدواب فهي مال وأما المخ فهو مال مخفي فما كان منسوبا إلى ما يؤكل لحمه فهو حلال وما كان مما لا يؤكل فهو حرام ومن رأى أنه أكل من مخ إنسان ميت فإنه يأكل من ماله بقدر ذلك وإن كان مجهولا فحصول منفعة على كل حال ومن رأى أن مخه ظهر من أنفه على الأرض فإنه ذهاب رأس ماله

رؤية العنق والعاتق

وأما العنق والعاتقان فموضع الأمانة والدين إلا أن أمانة العاتقين من أمانات النساء فمن رأى الزيادة فيهما دون البدن فهو قوة صاحبهما على أداء الأمانة ومن رأى نقصا فيهما فتعبيره ضد ذلك ومن رأى في عنقه جرحا أو قيحا يدل على أنه خان الله فيما قلده ومن رأى طائرا على عنقه فإن كان الطائر محمودا فهو عمل حسن وإن كان بضد ذلك فضده ومن رأى في عنقه مصحفا أو حبلا فإنه يدل على الفضل والقيام بالعهد والحق ومن رأى أن في عنقه حية مطوقة وما يكره مثله في اليقظة فليس بمحمود ومن رأى أن عنقه طال أو غلظ فهو قوة وقهر لعدوه وقيل كسب مال وعدل وأمانة

رؤية العينين

ورؤية العينين تؤول بالدين فمن رأى أنه أعمى أو انفقأت عيناه فقد ضل عن الإسلام بمعصية أتاها وقيل يكون قليل المعرفة لا يدرك الأمور وقيل أنه يعمى عن حجته وطلب حاجته ومن رأى أن عينيه ابيضتا فإنه يدل على حزنه فإن انجلتا فإنه يجتمع بغائب قد طالت غيبته أو بمن يعز عليه وإن كان مهموما ذهب همه وغمه ومن رأى أنه كان أعمى ثم أبصر فإنه يهتدي إلى الحق ومن رأى أنه يقود أعمى فإنه يرشد ضالا إلى الحق ومن رأى أنه أعور العين فقد ذهب نصف دينه وأصاب إثما عظيما وقيل إنه ينظر منفعة من أخيه ويرجى له نموها وربما أنه يتخلص من الضيق والإثم وقيل إن كان له أخ أو ولد يموت وربما يذهب نصف ماله أو نصف عمره ذهب فيصلح ما بقي وقيل يكون من أهل الجنة وقال بعضهم إني لأكره ذلك في المنام لأن إبليس كان أعور وكذلك الدجال ومن رأى أنه أصيب في عينيه وهو ذو يسر وصلاح وليس له ولد ولا أخ فإنه يصاب في ماله العين وقيل عرض ومن رأى بعينيه رمدا فإنه يحدث في دينه فساد ويشرف على هلاك دينه ومن رأى أن رمده نقص من بصره ظاهرا أو باطنا فإن ذلك زيادة في دينه بقدر ما ظهر ومن رأى أنه يداوي عينيه فهو على خمسة أوجه صلاح في دينه وزيادة في ماله وقرة عين وقدوم أخ من سفر ووجود دولة ومن رأى أنه يكتحل لقصد الزينة فإنه يأتي أمرا يحصل منه زينة وصلاح بقدر ذلك وقيل إن كان عزبا يتزوج أو فقيرا استفاد مالا حسنا وقيل من رأى أنه اكتحل بالإثمد فإنه يجمع بين امرأتين ومن رأى أنه اكتحل بما لا ينبغي فإنه يطلب حراما من فرج أو دبر ومن رأى أن في جسده عيونا كثيرة فإن ذلك زيادة في الدين ومن رأى أنه يأكل من عين فإنه يأكل من مال من رأى بعينه رزقه فإنه مجرم ومن رأى أن بيده عينا أو عيونا سواء كانت أعين آدمي أو غيره فإنه مال على كل حال ومن رأى لقلبه عينا فهو صلاح في دينه وحكمة ينطق بها وتخرج من قلبه