أرشيفات التصنيف: فصل في رؤيا السرادقات والستور والإرشادات

نصب الخيمة

الخيمة فمن رأى أنه ينصب خيمة أو تنصب له وقعد فيها فإن كان من ذوي الشوكة فإنه ينال ولاية ومالا وإن كان تاجرا فإنه يحصل له من سفره مال وجاه وإن كان من غير ما ذكر فإنه يؤول بالحزن والغم وإن كانت عنيفة مقطعة فحصول مضرة وخسران وإن عرف مالكها فإنه يؤول له.

الستور

الستور فإنها تؤول بملك مشهور عالي الهمة صالح في الدين ينفذ السلطان وجميع العساكر ما أمر به ويكون من هذا النوع في حق الأمراء والنواب فمن رأى أنه ضرب له ستر فإنه ينال رفعة وعزا وإن كان من الأمراء نال مرتبة عالية لأن الستور لا تضرب إلا للسلاطين والنواب والأمراء المقدمين على الألوف خاصة وأما دون ذلك فلا يضرب لهم ستر وقيل رؤيا الستر في القفر تؤول بالسفر للرائي إذا لم يعرف صاحبه فإن كان عرفه كان عائدا عليه وأما الاشارات وهي التي تعلق بها القناديل لتعرف وطاق كل اضربها على عدد القناديل فإنها تؤول بالعز والجاه وعلو المرتبة