أرشيفات التصنيف: باب الراء ر

الرِجل

هي في المنام قوام الرجل، وبالرجلين قوامه في السراء والضراء. فإن رأى أن رجليه صعدتا إلى السماء وابتعدتا عنه فإن والده يموت. فإن رأى أنهما احضرتا فإنه يقع في ماله خذلان.وإن رأى أنّه يزني برجله فإنه يمشي خلف النساء. وإن رأى أنه يمشي حافيا فإنه يناله تعب ونصب ومن رأى أنه يأكل رجل إنسان فينال قربا ووسيلة إلى اللّه تعالى، وتنجح أموره، وتقضى جميع حوائجه من أمر دينه ودنياه. ومن رأى أن رجليه تحترقان فإنه يتبدل ما يملكه ويتغير. ومن رأى أنه له أرجلا كثيرة فإنه خير ومنفعة للمسافر، ولمن يحتمل الرياسة، وللملاحين سفر مع نفع كثير، وللفقراء وجود أشياء لمن ترج من الخيرات، وللأغنياء سقم ومرض، ولمريض العين زوال بصره، ولأشرار الناس سجن وحزن وملامة. ومن رأى إحدى رجليه صارتا حجرا، فإنها تجف ولا ينتفع بها. ومن رأى أنه داس ملكا برجلين فإنه يصيب برجلين وهو يمشي دينارا عليه صورة الملك. ومن رأى أنّ رجله قطعت ذهب نصف ماله. والرجلان أبوان. ومن استوت رجله أو كثرت أصابع رجله نال عزا وبطشا وقوة. ومن رأى أن رجلين قطعتا ذهب ماله، وربما دلّ ذلك على موته. ومن رأى أنّ رجله انكسرت فلا يقربن السلطان أياما، وليدع بلده، ويسأل اللّه العافية. وقيل: إن كان مريضاً فذلك موته. ومن رأى أنّ إحدى رجليه أطول من الأخرى فإنّه يسافر، وينال مساعدة. وإن كان غنيا فإنه يمرض لأنّ الغني يحتاج إلى من يمشي في أموره. ورجل الملك تدل على رجاله، فإن رأى ملك أنّه قطع رجل ملك آخر فإنّه يأخذ عبيدا من رجاله. ومن رأى أنّ له أربعة أرجل، فإن كان فقيراً فإنّه يسافر وينال مساعدة، وإن كان غنيا فإنه يمرض، وقد يدل على طول عمره وكبره، ويدل للمريض على الموت، ومن رأى أنَّه يمشي على رجل واحدة دلّ ذلك على ذهاب نصف ماله أو نصف عمره. ومن رأى أنه يمشي على ثلاثة أرجل فإنَّه لا يموت حتى يمشي بالعصا إما لكبر سنه، وطول عمره، وإما لعلة تنزل به. والقاضي والوالي إذا رأى أن له أرجلا كثيرة يمشي بها فإنه يعزَل ولا يمشي إلاَ بالوكلاء. ومن رأى أنَّ رجليه من حديد دلّ ذلك على طول عمره، وحسن ماله في معيشته وماله، وإن رآهما من زجاج دلّ على قلة عمره، وضعف مقدرته. وإن رآهما من ذهب فإنه يسعى بهما في ذهب له من المال بغرامة. وإن رآهما من فضة سعى بهما في طلب النساء. وإن رآهما من نحاس سعى بهما في إفلاس. وإن رآهما من رصاص دلّ على خدر أو فالج ينزل به إلاَ أن يكون في الرؤيا ما يدل على الخير فإنه يسعى بهما في مرضاة اللّه تعالى، أو يقف بهما في سبيل اللّه تعالى. وإن رأى لحم رجليه قد ذهب دلّ ذلك على بره. وأصابع رجليه تدلّ على أعمال البر. ومن رأى أن رجليه توجعتا فقد سعى في سيئات، ونزلت به عقوبة. وقيل: من تألمت رجله تحول من حال إلى آخر.

رضوان عليه السلام

رضوان عليه السلام
وهو خازن الجنان، ورؤيته في المنام سرور دائم، كما تدل رؤيته أيضاً على خازن الملك ورسوله بالخير وإنجاز الوعد، وقضاء الحاجات وإجابة الدعاء. ومن كان سلطانه عليه غاضباً نال منه رضواناً، خاصة أنه أعطاه شيئاً من ثمار الجنة أو كساه شيئاً من حللها، أو كان مقبلاً عليه، أو مستبشرا به، فذلك دليل على رضوان اللّه تعالى وإظهار النعم عليه سراً وعلانية. ورؤيته تدل على النعمة والعيش والرضا من اللّه تعالى. ومن رأى كأنه في الجنة، والملائكة يسلمون عليه، ويدخلون عليه من كل باب غفر اللّه له وعفا عنه، ويصل بطول الصبر إلى الخير. ومن رأى رضوان عليه السلام فإنه يدل على زوال همه، وانشراح صدره، وطيب عيشه.

الريّ

الريّ
إذا كان الري في المنام بعد العطش دلّ على اليسر بعد العصر، وقضاء الحاجة، والغنى بعد الفقر أو التوبة وشفاء العليل، وإدراك ما فاته من علم أو عمل. والريّ صلاح في الدين واستقامة في الحياة.

الرَمَد

الرَمَد
هو في المنام تقتير في المعيشة أو غفلة. والرمد نقص في الدين. ومن رأى إن عينيه رمدتا مرض والده. ومن رأى بعينيه رمدا فهو على غير الحق، ويخشى أن يفسد دينه. ومن رأى بعينيه رمدا فقد أشرف على العمى، فإن لم يُنقِص الرمد من بصره فإنَه يقال في دينه ما هو بريء منه، وكل نقصان في البصر نقصان في الدين. ومن رأى بعينيه رمداً فهو دليل غم من جهة أولاده. ومن رأى بعينه رمداً تضرر واغتمّ.

الرُطّب

الرُطّب
هو في المنام ولاية في كورة عامرة إذا كان في أوانه. ومن رأى أنه يأكل رطباً في غير أوانه فإنه مرض. والرطب للتاجر تجارة. وقيل: بل أكل الرطب رزق تقر به عينه. والرطب دليل على البشارة بالولد الذكر، والنصر على الأعداء، والبراءة للعرض، والرطب رزق حلال وشفاء وفَرَج. فمَن رأى أنه يأكل رطبا في غير أوانه نال شفاء وبركة وفَرَجاً.