أرشيفات التصنيف: باب القاف ق

قيم الحمام

قيم الحمام
تدل رؤيته في المنام على الطهارة وقضاء الدين. وربما دلّت رؤيته على الواقف بباب السلطان لقضاء أشغال الناس، أو على السجان أو على التوبة من الذنوب وصلاح الحال. والقيم في الكنائس تدل رويته على ضياع المال، والتفريط في الأعمال، أو معاشرة أرباب اللهو والطرب. والمرأة القيمة في الحمام تدل رؤيتها للعازب على الزوجة الفقيرة. انظر أيضاً الحمامي.

قَبَجَة

قَبَجَة
هي في المنام امرأة حسناء غير أليفة. وإن اصطاد الإنسان قبجاً كثيراً فإنَّه يستفيد مالاً كثيراً من رجال متصلين بالسلطان. والقبج رجل كثير النسوة، ويدل على أناس مرحين. ومن أكل لحم قبر نال لباساً وكسوة.

قَبَجَة

قَبَجَة
هي في المنام امرأة حسناء غير أليفة. وإن اصطاد الإنسان قبجاً كثيراً فإنَّه يستفيد مالاً كثيراً من رجال متصلين بالسلطان. والقبج رجل كثير النسوة، ويدل على أناس مرحين. ومن أكل لحم قبر نال لباساً وكسوة.

قوس قزح

يدل في المنام على الأمان من الخوف. فإن رآه أحمر دلّ على غلبة الدم في ذلك العام. وإن رآه أصفر دلّ على المرض. وإن رآه أخضر دلّ على الأمان من القحط وجور السلطان. وقيل: مَن رأى قوس قزح فإنه يتزوج وإن الشعراء يشبهون به المرأة. وإن رأى الإنسان قوس قزح يمنة ويسرة فهو للفقراء دليل خصب وللأغنياء شدة زائلة. وقوس السحاب يدل في المنام على ظهور أمر عجيب، وربما دلّ على حركة تحدث في الجيش، فإن كان مع ذلك رعد وبرق كان عدواً يظهر ويتهيأ الناس للقائه.

قطع اليد

قطع اليد
قطع اليد في المنام يدل على ترك الصلاة، أو غنى المقطوع عن السؤال بغنى يناله أو توبة. وقطع اليد والرجل من خلاف فساد في الدين. وقطع اللسان إبطال حجة، أو إحسان إليه بقطع لسانه عن السؤال. ومَن رأى أن أعضاءه قطعت فإنه يسافر ويبتعد عن أهله وولده وقبيلته.

قطع الرأس

قطع الرأس
هو في المنام للمملوك عتق، وربما دلّ على ترك الصلاة أو الردة عن الدين. ومَن رأى أن عنقه ضُرب وكان مهموماً فرج عنه، أو كان مديناً قُضي دينه، فإن عرف الذي ضربه نال منه خيراً كثيراً، وإن كان مريضاً شفي، وإن لم يكن حج فإنه يحج. وإن رأى أن ملكاً ضرب رقاب رعيته فإنه يعفو عن المذنبين. وإن رأى أن عنقه يضرَب بحكم الحاكم أو بقطع الطريق أو في الحرب فإنه يموت أبواه. وإذا رأى ذلك من حُكم عليه بالقتل فهو دليل نجاته. ويدل بالنسبة للصيارفة وأرباب رؤوس الأموال على ذهاب رؤوس أموالهم، ويدل بالنسبة للمسافرين على رجوعهم، وفي المتخاصمين على الغلبة.