أرشيفات التصنيف: باب الكاف ك

كف اليد

كف اليد
هو في المنام قوة الرجل، وانبساط الكف انبساط دنياه، وانفضاضه انفضاض دنياه. وإن رأى أن الشعر نبت في كفه فإنه يصيبه غم ودين. وقيل: هو مال ينبو عن يده. وإن نبت الشعر على ظهر الكف قوي حاله أو ذهب ماله. ومن رأى كفه معلقة وكان متصلاً بالسلطان أصاب منفعة وخيراً، وإن كان صياداً كثر صيده، وإن كان صاحب عقار نال منفعة. ومن رأى أنه صغير الكف فإنه يصير جباناً ضعيفاً في نفسه. والكف كف عن الأمور. ومن رأى كفاً وهو خائف من أمر انكف عنه. ومن رأى كفه متسعاً حسناً كان دليلاً على سعة رزقه وسخائه، وإن رآه مقبوضاً دلّ على بخله وقلة خيره. والكف إذا حسن كان دليلاً على الكف عن. الشر وعن معاصي اللّه تعالى أو الكف عن الصدقة. وربما دلّ حسن الكف على قبول الدعاء. والكف الراحة وهي الراحة من التعب أو إيجاد الراحة لغيره. وقيل: رؤية الكف تدل على ستة أوجه: العيش والمال والرئاسة والولد والشجاعة والبعد عن الحرام. انظر أيضاً اليد.

الكِتَاب

الكِتَاب
هو في المنام قوة، فمن رأى بيده كتاباً نال قوة. والكتاب خبر مشهور. وإن كان في يد غلام فإنَه بشارة، وإن كان في يد امرأة فإنه توقّع. ومن رأى في يده كتاباً مطوياً فإنه يموت قريباً. وإن رأى كتابه بيمينه، وكان بينه وبين رجل مخاصمة أو شك فإنه يأتيه البيان، وإن كان في عذاب فتأتيه النجاة، وإن كان معسراً مهموماً فإنَه يتيسّر أمره. وإن رأى كتابه بشماله فيندم على فعل فعله. والكتاب باليمين سنة مخصبة. وإذا رأى الكافر بيده مصحفاً أو كتاباً عربياً فإنه يخذل ويقع في هم وغم أو كربة. ومن رأى أنه مزق كتاباً ذهبت همومه ورُفعت عنه الفتن والشرور أو نال خيراً، وكذلك المؤمن إذا رأى بيده كتاباً فارسياً يصيبه ذل وكربة. ومن رأى أنه أتاه كتاب مختوم أطاع ملكاً وانقاد له، ونال خيراً ورئاسة وولاية هنيئة يطيعه فيها القريب والبعيد، وإن كان خاطباً امرأة يظفر بها. ومن رأى كتاباً أبيض لا كتابة فيه يرد من غائب فإنَّ خبره ينقطع. وربما دلّ الكتاب على جليس مؤانس، وقد يدل الكتاب على الفَرَج والبرء من الأسقام. وإذا جُهل ما في الكتاب دلّت رؤيته على الغش في الصناعة، أو البيع المجهول، أو المرأة الطاعنة في السن.