أرشيفات التصنيف: تفسير الاحلام ميلر

يوم الدينونة

يوم الدينونة
إذا حلمت بيوم الدينونة فإن هذا ينبئ أنك سوف تنجز عملاً محكم التخطيط إذا بدوت ذاعناً للأمر ومتفائلاً بالنجاة من العقاب. أما إذا بدوت عكس ذلك فسوف يبرهن عملك على فشله.
إذا حلمت فتاة أنها مثلت أمام حاجز الحكم وسمعت عبارة مذنبة، فإن هذا يعني أنها سوف تسبب كثيراً من المعاناة بين أصدقائها بسبب أنانيتها وعدم لباقتها. إذا رأت الأموات ينهضون والأرض كلها تنظر النهاية بجلال وخشية، فسوف يكون أمامها كفاح مرير، وسوف يرفض أصدقاؤها مساعدتها. وتنبئ أيضاً عن نميمة غير سارة وتهديد بفضيحة.
قد يتخذ العمل إمكانيات يائسة.

يمامة

يمامة
تدل رؤية اليمامات في الأحلام وهي تتزاوج وتبني أعشاشها على هدوء العالم ومنازل سعيدة حيث يسلم الأطفال بالطاعة وتعم الرحمة الجميع.
إذا سمعت نحيب يمامة وحيدة في الحلم فإن هذا ينذر بألم وخيبة أمل عن طريق موت أحد الذين تسعى لمساعدتهم، و غالباً ما ينذر بموت الأب.
وإذا رأيت يمامة ميتة فهي نذير شؤم بانفصال الزوجين إما بالموت أو الخيانة.
إذا رأيت يمامات بيضاء فإن هذا يدل على محاصيل وفيرة وثقة عمياء في وفاء الأصدقاء.
إذا رأيت في حلمك سرباً من اليمام الأبيض فإن هذا يدل على الأمن والسعادة البريئة وتطورات محظوظة في المستقبل.
وإذا حملت لك إحدى اليمامات رسالة فإن ذلك يتضمن أنباء ذات طبيعة مفرحة من صديق غائب كما تدل على مصالحة بين العشاق. أما إذا كانت اليمامة تبدو منهوكة القوى فإن نبرة حزن سوف تسود المصالحة أو يمكن أن تعطي الأنباء المبهجة لمسة حزن عن طريق ذكر صديق عاجز. فإذا كانت الرسالة عن العمل فقد تعقبها زلة طفيفة. أما إذا حلمت الرسالة ما ينبئ بأنك أدنت فإن مرضاً عضالاً سوف يلم بك أو بقريب لك قد يسبب لك كارثة مالية.

يهودي

يهودي
إذا حلمت أنك تصحب يهودياً فإن هذا يدل على طموح مريح وتوق لا يمكن السيطرة عليه إلى الثروة والمركز العالي، وسوف يتحقق ذلك إلى حد ما.
إذا كانت لديك معاملات مع يهودي فسوف تزدهر قانونياً في شؤون تجارية مهمة.
إذا حلمت فتاة بيهودي فإن هذا ينذرها بأنها سوف تخطئ فتحسب التملق هو الحقيقة وسوف تكتشف أنها تسعى إلى المتعة فقط.
إذا حلم رجل بيهودية فإن هذا يعني أن رغباته تتم بتوازن مع الشهوانية والراحة اليسيرة. يجب أن يعتبر نفسه مدافعاً عن المرأة.
إذا حلم غير اليهودي باليهود فإن هذا يدل على هموم دنيوية وعلى الاستفادة من التعامل معهم.
إذا تجادلت مع يهود فإن سمعتك في خطر من وجهة نظر العمل.

يوبيل

يوبيل
إذا حلمت بيوبيل فإن هذا يعني أنك سوف تشارك في عدة مشاريع سارة.
وهذا الحلم مناسب ومؤات للفتاة إذ أنه يشير إلى زواج وازدياد البركات الدنيوية.
إذا حلمت بيوبيل ديني فإن هذا يعني محيطاً مغلقاً ولكنه مريح.
” اليوبيل: أ، يوبيل فضي: احتفال بانقضاء 25 سنة. ب، يوبيل ذهبي: احتفال بانقضاء 50 سنة. ج، يوبيل ماسي: احتفال بانقضاء 60 أو 75 سنة ” .

يرقانة فراشة

يرقانة فراشة
إذا رأيت يرقانة فراشة في حلم فهذا يدل على أناس وضعاء ومنافقين موجودون في مستقبلك القريب وستحسن صنعاً لو تخلصت من المظاهر الخداعة. قد تعاني من خسارة في الحب أو العمل. إذا حلمت بيرقانة فراشة فهذا ينبئ أنك ستوضع في مواقف محرجة ولا تتوقع إلا مقداراً ضئيلاً من التشريف أو الربح.

يقظة

يقظة
إذا حلمت أنك مستيقظ فهذا يدل على أنك سوف تعاني من أحداث غريبة سوف تلقي بك في أحضان الغم.
إذا مررت في حقول نامية خضراء ونظرت إلى المشاهد الطبيعية في أحلامك وشعرت أن ذلك هو خبرة في اليقظة فن هذا يرمز إلى أن ثمة بعض الخير والإشراق مخزونين لك في الحجب ولكن سوف تتشابك إحباطات بين الحاضر وذلك الزمن.

يد

يد
إذا رأيت أيد جميلة في حلمك فسوف تتمتع بمنزلة متميزة كبيرة وسوف ترتفع بسرعة في مهنتك، ولكن الأيدي القبيحة والمشوهة تشير إلى فقر وخيبات أمل.
إذا رأيت دماء عليها فإن ذلك يشير إلى انتقادات ظالمة ونبذ من قبل أفراد عائلتك. إذا كان لديك يد مجروحة فسوف ينجح شخص في الوصول إلى ما تكافح جاهداً للوصول إليه. إذا رأيت يداً مفصولة فإن هذا يعني حياة منعزلة أي أن الناس سوف يفشلون في فهم و جهات نظرك ومشاعرك.
إذا أحرقت يديك فسوف تتخطى حدود المعقول في كفاحك من أجل الثروة والشهرة وسوف تخسرهما لذلك. إذا رأيت يديك مغطاتين بالشعر فإن هذا يدل على أنك لن تصبح عنصراً راسخاً وقائداً في دائرتك. إذا رأيت يديك ضخمتين فإن هذا يدل على تقدم سريع في شؤونك. إذا رأيتهما أصغر مما هما عليه فإن العكس هو المأمول. إذا رأيت يديك ملطختين فإن هذا يدل على أنك سوف تكون حاسداً وظالماً للآخرين. إذا غسلت يديك فسوف تشارك في احتفال فرح.
إذا أعجبت امرأة بيديها في الحلم فإن هذا دليل على أنها سوف تحظى وتحتفظ باحترام صادق من الرجل الذي تجله على الآخرين. أما إذا أعجبت بأيدي الآخرين فسوف تكون هدفاً لنزوات رجل غيور. إذا أمسك رجل بيديها فسوف تجذب إلى ارتباطات محرمة. إذا تركت الآخرين يقبلون يديها فسوف تمنى بثرثرة منهمكة في سمعتها إذا عالجت النار دون أن تحرق يديها فسوف ترتفع إلى مرتبة عالية ومراكز آمرة.
إذا حلمت أن يديك موثقتان فإن هذا يعني أنك سوف تتورط في مصاعب وبتحريرهما سوف ترغم الآخرين على الخضوع لأوامرك.