البربط

البربط: وما أشبه من المطربات فلهو الدنيا وباطلها، وكلام مفتعل. لأن الأوتار تنطق بمثل الكلام. وليس بكلام إلا أن يكون صاحب الرؤيا ذا دين وورع فيكون ذلك ثناء حسنا. وقد يكون البربط لمن رأى أنه يضرب به ولم يكن صاحب دين، ثناء رديئا على نفسه وهو كاذب. والمزمار والرقص مصيبة عظيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *