مؤلف الكتاب و الفوائد و النوادر

وقال مؤلفه النوادر والفوائد كثيرة بحيث يطول شرحها واختصرت انا ووضعت في هذا الباب ما يناسب فيه لمساق الكلام في المعنى والمناسب فمن رأى شيئا من ذلك فليعتبر الأبواب وما هو مناسب في كل باب فيجده وإن لم اذكر في صدر كثير من الأبواب ما هو مطول في تصديره لكونه يناسب المعنى فإذا أعتبر الرائي تصدير الأبواب ولم يجد ما رآه فلم يعلم مع أيها يناسب فتنظر في جملة الباب المناسب وقد اعتذرت بإنه لو اعتمد المعبرون على كتب التعبير خاصة لعجزوا عن أشياء كثيرة ولكن يحتاج المعبر أن يكون عالما بأصول التعبير ويعبر بما يظهر له من المعنى وقد الفت كتابا في ذلك وسميته الكوكب المنير في أصول التعبير وقد سبكت في هذا الكتاب جملة متفرقة في أماكن ناسبت ذكرها والمعبر الفطن يفهم ذكره وعلم الأصول مفهوم عند أهل التعبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *